" /> سليمان الدليجان: قصة تاجر قنوع - حديث العقار