ذكرت مجلة فوربس أن أمانسيو أورتيغا أغنى أغنياء أوروبا ومؤسس مجموعة “إنديتيكس” للأزياء ومالك سلسلة متاجر “زارا”، قد اشترى إحدى أشهر ناطحات السحاب في مدريد بسعر 490 مليون يورو، من خلال ذراع الاستثمار العقاري التابعة له، حيث تمثل شراء ناطحة السحاب خطوة أخرى على طريق استراتيجية الملياردير لبناء إمبراطورية عقارية من خلال شركة بونتيجايدا إنموبيلياريا إحدى أكبر الشركات العقارية في إسبانيا، وشركة بونتيجايدا إنفرثيونيس القابضة التي يملكها.

وبحسب فوربس فقد حيث اشترت شركة بونتيجايدا إنموبيلياريا البرج من الإماراتي خادم القبيسي، الذي كان الصندوق التابع له قد اتخذ قرارا في اللحظة الأخيرة بشراء ناطحة السحاب من مصرف “بانكيا” الإسباني المالك السابق لها.




وأحجمت يونتيجايدا إنموبيلياريا عن التعليق على أنباء شرائها للبرج الذي يعرف بأسم سيبسا تاور، استنادا إلى اسم شركة “سيبسا” لتكرير النفط التي استأجرت البرج وتهيمن مع 3 شركات أخرى على ناطحات السحاب شمالي مدريد.

واشترى أورتيغا ( 80 عاما) عقارات في شارعي مايفير وأوكسفورد بلندن، إلى جانب عقارات أخرى بمواقع رئيسية في نيويورك ومدريد وسول، ويخصص جزءا كبيرا من المساحة لمتاجر “إنديتيكس” مثل “زارا”.

وأورتيغا ثاني أغنى رجل في العالم بثروة تصل إلى 72.7 مليار دولار في المجمل، بعد بيل غيتس الذي ساهم في تأسيس شركة مايكروسوفت، وبلغت قيمة الأصول المحجوزة لـ”بونتيجايدا إنموبيلياريا” 6.06 مليار يورو في نهاية 2015، بارتفاع 8.3 بالمئة عن العام السابق.